الأربعاء، 24 فبراير 2010

من كناشتي3

تطلق كلمة الكناشة على "دفتر تسجل فيه شوارد متنوعة" أشعار ، مذكرات ، أحداث ، انتقادات ، أفكار..إلخ ، وقد خصصت قسما من مدونتي رفعت له اسما هو "من كناشتي" ، وكل جزء منه منفصل عن الآخر ، بل إن الجزء الواحد متنوع ومنفصل عن بعضه.. وليس هناك تسلسل أفكار بين الأجزاء .. وها نحن في الجزء الثالث من الكناشة..

1- غيرت موقفي تجاه الروايات



أثناء صغري كنت أحب الروايات .. ثم إنني بعد ذلك هجرتها .. وأحمد الله أني روضت نفسي على قراءة ما أنتفع به لا ما أستمتع به .. حتى أني حملت معي أثناء سفري لشرق آسيا كتاب البداية والنهاية .. في وقت كان المثقفون من حولي يحملون كتب الشيخ علي الطنطاوي .. لأنني أميل إلى القراءة في العلوم الشرعية البحتة .. وقبيل فترة بسيطة لاحظت أنني عندما أتحدث عن قضايا الفكر فإنني لا أسمح لذرة من الأحاسيس أن تدخل فيها .. وأساليب الحوار كثيرا ما تتشكل على حسب قراءة الشخص .. فإن أردت أن أقنع شخصا بفكرتي فإنني أعرضها كفكرة مجردة دون أن أستخدم معها أي محفزات للأحاسيس ..أغلب المحاور وأفحمه نعم .. إلا أن احتمال امتثاله فكرتي ضئيل جدا بسبب عدم استخدامي المحفزات الشعورية .. وقد أيقنت مؤخرا أنني إذا أردت أن أخاطب البشر فإن علي أن أستهدف العقل والمشاعر بآن واحد لأن البشر يتكونون من عقل وروح .. ولا يمكن لفكرة أن تنتصر بفقد أحد الأمرين .. وقد تجد من هو مقتنع بالإسلام في عقله إلا أن مشاعره ليست إسلامية .. وهنا مكمن ضعف الإيمان .. ثم إنه يندر جدا أن يوجد شخص عقلاني مطلقا .. وحتى لو ادعى ذلك فإن في قلبه ثغرة إن تفرست بها أمكنك أن تغزوه من خلالها لتحقق السيطرة على أحاسيسه ، ومن ثم يمكن لك حتى أن تلعب بعقله..!

وبعد أن روضت نفسي على قراءة النافع وأدركت عدم جدوى الصلابة في الطرح عدت أدراجي أقرأ بعض الروايات حتى تتضح معالمها في أسلوبي بعد أن أخبرني أحد الأصدقاء عن روعة روايات المنفلوطي الذي كنت أسمع عنه ولم أقرأ له .. واشتريت رواية "ماجدولين" .. وقد استمتعت بها أيما استمتاع .. بالرغم من أنها تمثل مأساة عاطفية .. مأساة حب قد امتزجت بمشاعر فاضلة .. كفيلة وحدها بتهذيب مشاعر الإنسان .. وبعد إتمامها طفقت ذاهبا إلى مكتبة جرير لأشتري روايات المنفلوطي .. وقد أحسن صديقي بإخباري عن وجود كتاب واحد جمع كل أعمال المنفلوطي .. وقد قرأت له من كتابه الكامل رواية "الفضيلة" ثم رواية "الشاعر" ، وهذه الروايات تغرس مفاهيم الحب العفيف والكرامة والعزة والشهامة والتضحية بآن واحد ، وما أمس حاجة شبابنا الذي ولع بالروايات التافهة أن يقرأ مثل هذه الروايات الراقية ، وعلاوة على ذلك فإن القارئ سيستفيد من الأسلوب الأدبي البديع الذي تميز به المنفلوطي .. وفي الحقيقة إنني أغبط من لم يقرأ هذه الروايات .. فإن بيده متعة قد فرغت منها.. ولذلك سأعطي الروايات جزء صغيرا من الإطلاع خاصة في فترات النقاهة.. ولا أنصح بالتوسع في ذلك


2-صفاة الغانم .. تلكم الشركة المستهترة

إن الشركة في البلاد العربية إن وصلت إلى مرحلة كبيرة من القوة فإنها غالبا ما تستهتر بالزبائن ، فهي ترى أنها قوية لا تتأثر بنقده ، علاوة على أن الزبون العربي يجهل السياسات الاقتصادية ، ففي أمريكا -مثلا- عندما تم رفع أسعار الخبز قام الشعب بمقاطعة شراء الخبز لأيام ، ثم اضطرت الشركة إلى إرجاع الأسعار إلى ما كانت عليه ، أما شعوبنا فهي شعوب قليلة الوعي لا تعرف أن تتعامل مع هؤلاء المستهترين وترجعهم إلى جادة الصواب..!
إن من أعظم هؤلاء المستهترين بالكويت شركة صفاة الغانم .. واسمعوا إلى ما حدث لي شخصيا .. كنت أبحث عن أثاث للمنزل إلى أن استقر الرأي على أثاث من صفاة الغانم ودفعت لهم المبلغ ، وقمت بتجهيز الغرفة بما يتسق مع الأثاث ، واتصلت على الشركة للقيام بتوصيل الأثاث وأخذت منهم موعدا محددا للتوصيل ، وجاء اليوم المحدد وأتت معه الطامة ، فقد قالوا لي بكل وقاحة: إن الأثاث الذي اشتريته ليس موجودا فتعال لأخذ أموالك أو أخذ بديل عن الأثاث .. ودون أي اعتذار ، وقد بحثت عن أثاث بديل ووجدت بديلا عندهم ، وسألت الموظف عن وجود الأثاث فأخبرني أنه موجود بعد أن أخذت منه الأيمان المغلظة .. ثم أتت الطامة الكبرى مرة أخرى .. فإن الأثاث البديل أيضا غير موجود .. وأردت أن أتخذ الإجراءات القانونية معهم .. إلا أن هناك إجراءات طويلة عند حماية المستهلك وأنا ليس لدي وقت لاتخاذها .. فلا بد من إعلان الأطراف ثم سماع أقوالهم ، والشركة لا يمكنها التنفيذ العيني لأن الأثاث ليس موجود أصلا .. ولذلك تحول الإشكالية للنيابة وهي تقرر التعويض التافه بعد إثبات الضرر وهلم جرا .. ولذلك اضطررت لأخذ نقودي لعدم وجود أي بديل ، ثم قدمت شكوى لهم فلم أجد الرد المناسب .. واستفسرت من بعض الموظفين فتبين لي أن هذه الإشكاليات قد تكررت كثيرا .. وقد تبين لي من بعض الأصدقاء حصول مثل هذه الإشكاليات لهم شخصيا .. ولكن لماذا كل هذا الاستهتار؟!! الجواب: لأن الشركة قد تجبرت ، وعليها أن تأخذ الرد المناسب وراء هذا الاستهتار..!
وقد أخذت على نفسي عهدا أن أُشهر بهم حتى يكونوا عبرة لمن اعتبر :)

3-هلا فبراير أم هلا معاصي..!


إن شهر فبراير يذكره أهل الكويت بكل خير لأنه شهر جمع يومي التحرير والاستقلال ، وهم بدلا من أن يشكروا ربهم نجدهم يقيمون المهرجانات الغنائية المبتذلة في هذا الشهر .. حتى إذا ما جاء العيد الوطني في نهايات الشهر خُلعت أثواب الحياء والعفة .. فنجد من مظاهر الفسق في يومين ما الله به عليم .. وتحت مبررات الفرحة والعيد .. أهكذا يُشكر الرب يا أهل الكويت..؟! نأمل من العضو محمد هايف المطيري أن يضربهم بيد من حديد :)


4-بياع الخبل عباته

إن ازدياد حرارة الجو مؤشر خطير من مؤشرات تدهور البيئة .. وعلى قدر ازدياد البشر تزداد الأضرار بالبيئة ، وذلك لأن المصانع والسيارات وكل ما تدخلت فيه اليد البشرية في ازدياد مضطرد مع ازدياد البشر .. وقد تنبه المجتمع الدولي لخطورة المشاكل البيئية ولذلك تم تأسيس منظمات دولية كثيرة تسعى لحماية البيئة ولكن دون كبير جدوى.
إن حرارة الجو في الكويت بازدياد دائم خاصة في هذه السنة .. وقد بدأ الناس بلبس ثياب الصيف "وباعوا عباتهم" .. وقد قلت لأحد الذين باعوا عباتهم سيسمونك "خبل" فابتسم وقال: فلأكن خبلا .. وتفكرت فقلت: بعد الازياد الدائم في درجات الحرارة:هل سيأتي يوم يصبح فيه:"بياع الخبل عباته" هو الصاحي؟

رحمتك يا ألله .. إذا كان شهر 2 هكذا فماذا سنفعل في شهر 8 ؟!!


5-عزاء

خالص تعازينا للأخ طارق المطيري "صاحب مدونة الطارق" وإخوانه .. لوفاة والدهم "نافع" بعد صراع مع المرض .. وعزاءنا أن الأخ نافع من الدعاة الذين شهد العمل الخيري بدورهم الكبير .. وهو من العاملين بالخفاء .. وقد أتتنا أخبار أياديه البيضاء بعد وفاته .. وقد انطبق عليه قول الشاعر:
يخفي صنائعه والله يظهرها .. إن الجميل إذا أخفيته ظهرا
ولا تنسوه من خالص دعائكم



6-من آخر ما قرأت

كتاب الشريعة الإلهية لا القوانين الجاهلية: وهو من تأليف الشيخ عمر الأشقر ، وهذا الكتاب يتناول تعريف القوانين ، ثم يذكر أشهر القوانين تاريخيا ، ويذكر كيف دخلت القوانين الوضعية لديار المسلمين ، وما هو دور الغرب في ذلك ، وما هو موقف المسلم تجاه هذه القوانين؟ لأن أمر التحاكم من أمور العقيدة الأساسية وهو مما ليس لمسلم غنى عنه ، ثم يذكر فتاوى أهل العلم في ذلك ، والكتاب صغير الحجم "230 صفحة" ، ولا بد لكل مسلم ليس له موقف واضح تجاه القوانين الوضعية أن يقتني الكتاب ويطلع على ما فيه.

مع تحياتي .. المحامي

هناك 19 تعليقًا:

BookMark يقول...

جميل إذن ما يخط في هذه الكناشة :)

للمنفلوطي أسلوب رائع في القص .. وقد قرأت له رواية "في سبيل التاج" وهي تاريخية أدبية جميلة، وشكرا لعرضك بعض رواياته .. سأحاول اقتناءها فهي لا تُفوت ..

وجميل معرفتك لجوانب النقص لديك _وأن كنتُ لا أراها نقصا_ فلكل كاتب طريقته التي يهوى ومسلكه في إقناع الآخر .. ولكن جميل أنك تحاول التعرف على ماتعتبره نقصا وتعمل على تغييره ..

وإلى الجانب اللغوي .. وبما أنك من محبي العربية ومحبي معرفة الألفاظ ومكان استخدامها .. كلمة (أغبط) تعني تمني ماعند الغير بدون زوال النعمة منهم .. وهذا مالا يتماشى مع مقصدك بالطبع .. والأحرى قول "آسَف على" أو "أشعر بالأسى" .. أو أيًا كان .. :)

وأما عن صفاة الغانم .. اخوي انقرص منهم من جم يوم، قاعد يجهز شقته وخذا اثاث من عندهم .. يابوله ياه مكسور!! وعن الحلال والحرام اهمه بدلوه من نفسهم لما اكتشفوا الخطأ .. بس هم اكتشفنا جزء ثاني من الأثاث مكسور !!
حقا نحتاج لمن يوقف تلك الشركات المتمادية عند حدها ..

وهلا معاصي .. شوف الجو هاليومين وقول الله يستر
(غبار في الربيع)

وعباتك بيعها واخذ بدالها شمسية!

شكرا لجميل الطرح
احترامي

المحامي يقول...

الأخت بوك مارك

-كل كاتب به نقص معين .. وإن تأمل في كتاباته فسيجده

-بالنسبة للفظ "أغبط" أقول:
أوردها "بوك" و "مارك" مشتمل .. ما هكذا تورد يا بوك مارك الابل :)
الرواية انهيتها أنا وبالتالي لا يمكن لي الاستمتاع لو أعدت القراءة .. أما من لم يقرأ الرواية فإن بإمكانه الحصول على متعة لم ينتهي منها إذا ما قرر قراءة الرواية --->وأنا اتمنى لو أني كنت كمن كانت الروايات بيده ولم يقرأها ومع ذلك لا أتمنى ضياع هذه الروايات منه أو فقدها ، وهذه الغبطة :)

-وأما الشركات المتمادية فقد أخذت على نفسي عهدا أن أرجعها إلى جادة الصواب..! :)

-الله يعيننا على الغبار .. انخنقنا ..

-والعبي صرفتهم

نشكر لك الاطراء .. وهذا الرد الحسن :)

Engineer A يقول...

بوست جميل :)

1. انا لازلت أقرأ الروايات ولكني أيضاً أقرأ كتب أخرى للاستفادة والتنويع .. :)

2. على صفاة الغانم . امممم لا تعليق :)

3. بالنسبة لهلا فبراير : والله معاك حق .. الحين حفلات وحاتهم حالة واليوم اللي وراه أناشيد وندوات! انزين شلون؟؟! لازلت متعجبة والله ولا هالفنانين اللي مالهم سالفة ويايبينهم الكويت شحقة؟!

4. اممم أعتقد اني من قروب "بياعين عباتهم" :)

5. خالص العزاء للزميل طارق والله يرحم والده ويغفر له ويسكنه فسيح جناته اللهم آمين ..

6. خير ما قرأت :)

المحامي يقول...

هلا بالمهندسة ..

بالنسبة لسياسة هلا فبراير .. فهم يعبدون وثن المال .. سواء بالأناشيد أو الحفلات الغنائية .. وينطبق عليهم قول:"طويل هب هب لا دين ولا مذهب" :)

وخيرا رأيت بتصريف العبي .. أقصد خيرا فعلت .. عرفتيها خيرا رأيت؟ مالت النهام :)

بالتوفيق :)

الغـــــدوف يقول...

ـ أذكر قرأت المجموعة كاملة قبل فترة
وللمنفلوطي أسلوبه الأميز في فن الرواية وصياغة التصوير المشوق كذالك الحال في روايات نجيب محفوظ
رغم أني مقلة في تناول الروايات لكني أرى أن التنويع مطلب والإستقاء من كل المجالات أمر مهم
وعادة فإن الإسراف في الروايات قد يجر إلى الإدمان الذي لا يجلب نفعاً ويقصي لمجالت الأخرى
إلا إذا كان قارىء الروايات يحتاج لتطوير أسلوب الكتابة لدية وفن التصوير السينمائي في بداياته القصصية

ـ صفاة الغنم ... عندنا وعندكم خير مع تنوع المجالات وتعدد الأساليب وتلامع الأسماء !!

ـ هلا فبراير ...أنت صادق مع إني أحب الأناشيد

ـ بياع الخبل عباته .. سبحان الله أحنا كأن البرد توه بادي عندنا .. أجوائنا بااااارده ولسالابسين ثقيل بعد ..(وأبها تسلم عليكم كلكم

ـ الله يغفر له ويرحمه ويسكنه الجنه وموتى المسلمين آمين

ـ أحب القرأة في هالمجال وجاري البحث عنه

يعطيك العافية ...
على فكرة كلمة كناشة غريبة شوي
لو ما سويت لها تعريف كان ماعرفت معناها
يمكن كلمة كويتية عندكم ؟؟

دمت ثري الطرح غني الأفكار

المحامي يقول...

الاستاذة .. الغدوف

-ما شاء الله انهيتي مجموعة المنفلوطي .. طيب رشحيلي أفضل رواية لنجيب محفوظ؟ وأكون شاكرا لكِ :) .. وكما تفضلتي فإن القراءة بمجال معين يجب أن تكون بين الإفراط والتفريط

-التجار واستغلالهم عندنا مثل الي عندكم .. لأن أطماع النفس البشرية واحدة مهما تعددت الصور والمذاهب

-أبها جوها جميل وحسن بس الناس الي فيها أجمل وأحسن :) .. وما حب الديار سكن قلبي .. ولكن حب من سكن الديار

-فعلا لفظ الكناشة غريب وهو ليس متداول في الكويت .. وهو لفظ مستحدث على العربية أصلا .. ولكن أعجبتني فكرته ..

سعيد جدا بهذا التواجد .. تحياتي :)

الغـــــدوف يقول...

"
نجيب محفوظ هرم في صناعة التصوير السينمائي للكلمة والتعابير الحيوية العميق مع تحفظي في أحياناً لبعض ما يخوض فيه كـ " رواية أولاد حارتنا"
تخيل ان هذه الرواية جعلت البعض يطارده بالإغتيال
وتشن ضده الحرب الإعلامية والشرعية

المهم
طلبت أفضل شي
بس والله أخاف إللي يعجبني ما يعجبك
لكن ولا يهمك
عندك أخوي رواية السمان والخريف
تقريباً لها تميز آخر ونقلة نوعية في أسلوب نجيب عن كل ما قدم سابقاً

المحامي يقول...

هل رواية اولاد حارتنا هي التي ذكر فيها أمور لا تليق بالخالق؟ وهل بالفعل تراجع عما ذكره؟ أذكر سمعت هالكلام سابقا

ثم اني احب ان ان ابتدي من مكان انتهاء الآخرين .. خاصة إن كانوا من أمثالكم .. فإن لرأيهم مكانة عندنا .. ولا بد أن أقرأ رواية السمان والخريف .. وسنوافيكم لاحقا برأينا فيها ..

بارك الله فيك يالغدوف .. نشكر لكم جدا افادتنا

نبضُ الأدب يقول...

بالنسبة للقراة .. فعلاً الشباب هالأيام هابين هبّة مو صجية بالروايات .. مابي أقول لا يقرون .. بالعكس فيها إفادة لغوية.. بس .. في أشياء تجمع ما بين الإفادة و المتعة :) !
---
بالنسبة حق استهتار الشركات .. فعلاً بعضهم إذا استقووا يستغفلون الزباين =/
---
هلا فبراير >>عسى الله يصلح الحال !
---
إي و الله من الحين دش علينا الحر .. أساسًا هالسنة ما شفنا البرد على أصوله .. الحمد لله على كل حال
---
الله يرحم موتانا و موتى المسلمين
---
دُمتم قارئين لكل ما هو مفيد .. و نافع

بارك الله فيكم

المحامي يقول...

الاستاذة نبض الأدب..

-أحيانا تكون الفائدة هي المتعة .. واسمحيلي بملاحظة بما أنكِ أديبة فإننا نتمنى عدم صدور "ألفاظ الهبات" مثل "مو صج" .. فالأديبة عليها أن تجتنب ألفاظ الموضة الركيكة .. لأنها ألفاظ لا يلجأ لها إلا من أفلس من الألفاظ المحبوكة .. والأديبة تُحاسَب على كل هفوة .. فتحملي جريرتكِ :)

-على طاري الحر .. واحد قال لي الجو حار قلت له:"قل نار جهنم أشد حرا" :) .. الله يكفينا وإياكم منها

سعدنا بوجودكم .. بالتوفيق

مـي يقول...

الكناشة ..
أحببت الكلمة وعمق الفكرة فيها..
سبحان الله ، آخر ما قرأت في كتاب ( قراءة القراءة ) أن يتخذ القارئ دفترا يجمع فيه الفوائد التي تمر عليه من الكتب.. ولعلها مشابهة لكناشتك..

الروايات..
مازالت علاقتي بالروايات غير طيبة ! أجد صعوبة في متابعة الأحداث والشخصيات.. ! ومع ذلك سأحاول أن أصادقها..

هلا فبراير..
الله المستعان .. تدري .. صار لي جم سنة ، ودي أصور الزينة بالعيد.. لي مزاج بالتصوير الليلي.. وكل ما يصير هلا فبراير يجينا الغبار.. تعتقد ليش !!

بياع الخبل عباته..
أنا ماشريت عباية عشان أبيعها .. مالبست الجاكيت طول الشتوية هذي ، ولا سكرت السنترال ^_^

خالص العزاء للأخ نافع..

وخالص الشكر لشخصك الكريم..

المحامي يقول...

الكناشة على أنها فكرة قديمة إلا أنه لا يمكن الاستغناء عنها

الروايات تصبح مشكلة إن كثرت الأسماء .. وقد وجدت حل بوضع ورقة صغيرة تضم الاسماء وتوصيفها

وأما عن الغبار .. "وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم"

ما سكرتي السنترال؟! جريمة هذي :)

نشكر لحضراتكم تنوير مدونتنا :)

luxusumzug يقول...

مشكوررررر .. موضوع ممتاز جدااا .
umzug wien
umzug wien
umzug-umzug
Wohnungsrämung

ريوبى يقول...

موضوع ممتاز
ryobi

الراقي للتنظيف يقول...


شركة المثالية للتنظيف
شركة المثالية للتنظيف بالدمام
شركة المثالية للتنظيف بالخبر
شركة المثالية للتنظيف بالجبيل

الراقي للتنظيف يقول...

شركة المثالية للتنظيف بالاحساء

شركة المثالية للتنظيف بالقطيف
شركة المثالية للنظافة
شركة المثالية الدولية للتنظيف
شركة المثالية للتنظيف بسيهات
شركة المثالية للتنظيف بجدة

الراقي للتنظيف يقول...

شركة تسليك مجاري بالاحساء
شركة تنظيف خزانات بالاحساء
شركة شفط بيارات بالاحساء
شركة نقل عفش بالاحساء

الراقي للتنظيف يقول...


شركة تنظيف منازل بالقطيف
شركة تنظيف بالقطيف
شركة تنظيف شقق بالقطيف

شركة تنظيف مسابح بالقطيف
شركة صيانة مسابح بالقطيف
شركة تنظيف مسابح بالدمام

شركة كشف تسربات المياه بالجبيل

الراقي للتنظيف يقول...

شركة تسليك مجاري بالجبيل
شركة شفط بيارات بالجبيل
شركة نقل عفش بالجبيل